الشبكة العلمية السلفية | قصيدة بعنوان: (( الجُعْمُ الأكْبَرْ عَلَى رَأَسِ الكبودي شَاعِرِ مَعْبَرْ )) بصوت أخينا الشاعر عبدالله جُزيلان ـ حفظه الله ـ من شعراء السنة - عبد الكريم الجَعْمي (أبو عمر)

قصيدة بعنوان: (( الجُعْمُ الأكْبَرْ عَلَى رَأَسِ الكبودي شَاعِرِ مَعْبَرْ )) بصوت أخينا الشاعر عبدالله جُزيلان ـ حفظه الله ـ من شعراء السنة - عبد الكريم الجَعْمي (أبو عمر)




تحميل

بسم الله الرحمن الرحيم
الجُعْمُ الأكْبَرْ 
عَلَى رَأَسِ الكبودي شَاعِرِ مَعْبَرْ
..................
لَيْسَتِ الجَعْمُ هُنَا خُمْسُ حَجَرْ ... إِنَّمَا الجَعْمُ جِبَالٌ تَشْمَخِرْ
إِنَّمَا الجَعْمُ سِهَامٌ فِي الوَغَى ... مِثْلُ أَنْيَابِ اﻷَفَاعِيْ فِي الشَّجَرْ
وَ إِذَا الجُعْمُ أَسَاسٌ فِي البِنَا ... مِثْلَ مَا قُلْتَ لِمَاذَا يُحْتَقَرْ ؟!
تُهْمَةُ الحَدَّادِ أَحْرَى بِالَّذِي ... جَعَلَ الحَدَّادَ نَيْلاً لِلْوَطَرْ
يُنْسَبُ اﻻبْنُ إِلَى الفَرْشِ إِذَا ... كَانَ فِي الفَرْشِ وَلِلْبَاغِي الحَجَرْ
فِيْكُمُ الغَالِيْ وَفِيْكُمْ جَافِيٌ ... وَكِلا اﻷَمْرَيْنِ فِيْكُمْ قَدْ ظَهَرْ
مَذْهَبُ التَّقْلِيْدِ أَضْحَى عِنْدَكُمْ ... مَذْهَبَاً لَيْسَ لَكُمْ مِنْهُ مَفَرْ 
أَنْتُمُ فِيْ كَفِّ رَاقٍ مِثْلَمَا ... مَيِّتٍ فِيْ كَفِّ غَسَّالٍ يُمَرْ
لَيْتَهُ يُرْقِيْكُمُ مِنْ مَسِّكُمْ ... وَلِمَسِّ الجِنِّ مِنْ فِقْهٍ يَذَرْ
صِرْتُمُ مِثْلَ اﻷُسَارَى كُلَّمَا ... أَمَرَ الشَّيْخُ قَبِلْتُمْ مَا أَمَرْ
لَوْ يَقُوْلُ اليَوْمَ نَحْنُ سُنَّةٌ ... قُلْتُمُ حَقَّاً هُمُ أَهْلُ اﻷَثَرْ
وَغَدَاً لَوْ قَالَ نَحْنُ فِرْقَةٌ ... مِنْ ضَلَالٍ لَسَمِعْتُمْ لِلأَشِرْ
كُلّمَا ذَلِكَ مِنْ أَجْلِ الجِدَى ... وَ لِيَبْقَى رَاتِبٌ طُوْلَ الشَّهَرْ
لَيْسَ هَذَا فِعْلُ مَنْ ذَاقَ الهُدَى ... وَ تَرَبَّى فِيْ مَحَارِيْبِ الهِجَرْ
إِنَّنَا بُرْآءُ مِنْ حَدَّادِكُمْ ... وَ مِنَ المَرْعِيِّ حِزْبَاً قَدْ فَجَرْ
أَيُّها الزَّاعِمُ إِسْكَاتِيْ مَتَى ... يُسْكِتُ البَحْرَ صَبِيٌّ بِحَجَرْ
قَدْ رَحِمْنَاكَ وَ قَدْ أَصْبَحْتَ فِيْ ... مَأْزَقٍ تَرْمِي بِسَهْمٍ مُنُكَسِرْ
وَيْحَ مَنْ دَﻻكَ فِيْ سَاحِ الوَغَى ... أَعْزَلاً وَالحَرْبُ تَرْمِي بِالشَّرَرْ
مَاكَفَاكُمْ أَنَّنِيْ لَمْ أَهْجُكُمْ ... وَغَضَضْتُ الطَّرْفَ عَنْ بَعْضِ الضَّرَرْ
فَظَنَنْتَ الحِلْمَ عَجْزَاً عَنْكُمُ ... وَ كَذَا الحُمْقُ عَدُوٌّ لِلْبَشَرْ
لَوْ كَتَبْتُ الرَّدَّ مَاقُمْتَ عَلَى ... رِجْلِكَ العَرْجَاءِ تَسْعَى لِلْقَمَرْ
انْظُرِ الرَّدَّ مَلِيَّاً يَتَضِحْ ... لِلْفَتَى مَاءُ المَجَارِي وَالمَطَرْ
وَافْخَرَنْ فِي أَنْ هَجَتْكُمْ أَنْجُمٌ ... وَالدَّنِيْ حَتَّى بِضَيْمٍ يَفْتَخِرْ
فَتَقَاضَوْا بَعْضَ مَامُنِّيْتُمُ .... وَاصْبِرُوا مِنَّا عَلَى وَخْزِ اﻹِبَرْ
أَنْتَ جَاسُوسٌ فَمَاذَا يُرْتَجَى... وَسَفِيْهٌ تَتَبَاهَى بِالقَذَرْ
تَنْشُرُ الجُنْدَ حَوَالَيْ مَعْبَرٍ ... بِاسْمِ ضَبْطِ اﻷَمْرِ قَدْ شَاعَ الخَبَرْ
حَوْلَ إِخْوَانِكَ جَاسُوسٌ فَمَا ... يُرْتَجَى مِنْكُمْ وَأَشْيَاءُ أُخَرْ
فَتَعَلَّمْ مُلْحَةَ اﻹِعْرَابِ إِنْ ... رُمْتَ نَظْمَ الشِّعْرِ كَيْلَا تُحْتَقَرْ
وَتَعَلَّمْ كَيْفَ تَلْقَى بَازِلاً .... يَتَلَقَّاكَ بِنَاب قَدْ فُطِرْ
عَجَباً كَيْفَ تُرَقِّي مَعْبَرٌ .... سَاقِطَاً مِثْلَكَ يَقْضِي بِالغَرَرْ
فإذا لم يُحْجَرِ السُّفْهَانُ فِيْ ... مَعْبَرٍ قُمْنَا بِحَجْرٍ مِنْ دِرَرْ
.................
أبو عمر عبد الكريم الجعمي ــ غفر الله له ولوالديه ــ
11 / رجب 1437ه‍